البغدادية تهنيء المسيحيين بعيد الفصح

البغدادية تهنيء المسيحيين بعيد الفصح
البغدادية تهنيء المسيحيين بعيد الفصح

يحيي المسيحيون في العالم اليوم عيد الفصح العظيم ، مستذكرين القيم الانسانية التي جاء بها سيدنا المسيح عليه السلام ، وبهذه المناسبة ، تتقدم ادارة مجموعة البغدادية الاعلامية الى اهلنا من المسيحيين في العراق بالتهنئة مع الدعاء لهم بالخير والاستقرار وتضميد الجراح التي سببتها لهم الاحداث الماضية .
لقد وقفت مجموعة البغدادية الاعلامية وتيارها الوطني الشعبي كما وقفت مع جميع شرائح ومكونات الشعب العراقي ، مع اخوتنا المسيحيين في محنتهم ، عندما انتهك الارهاب حياتهم وهجر عوائلهم بعد ان ادخله الفاسدون والفاشلون الى بلادنا ، وقد قامت المجموعة ممثلة بمؤسسها وراعيها الدكتور عون حسين الخشلوك بالوقوف الى جانب عوائل الضحايا ومواساتهم ونقل معاناتهم الى العديد من مصادر القرار السياسي والديني في العالم ، فكانت للرسالة التي حملها الدكتور الخشلوك معه الى بابا الفاتيكان باسم العرب والمسلمين العراقيين لدعم المسيحيين خلال لقائهما العام الماضي ، اشارة طيبة لقيت صدى واسعا في صفوف ابناء الطائفة المسيحية في العراق .
ان ماحصل للمسيحيين على يد المجرمين الدواعش ، جدد اللحمة الوطنية بين ابناء الشعب العراقي من خلال التكاتف الملحمي في مجابهة الارهاب وتطهير البلاد من شروره .
ستظل ماساتكم ايها الاخوه في ضمائرنا ، وتظل دماء ابناء الجنوب والوسط وجميع مدن العراق الكريمة التي سالت للدفاع عن الارض وطرد الدواعش خير دليل على تلاحم الشعب ووحدته ضد الارهاب والفساد وكل من يعبث بامن هذا البلد ويفرط بدماء وثروات ابنائه.
دمتم ايها الاصلاء ، وكل عام وانتم بخير.