ووفقا لتقارير نشرت مؤخرا، اعتمادا على بيانات العام 2015، فإن نصف الراشدين وطفل من 6 أطفال يعانون من البدانة والسمنة المفرطة في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ومعدلات السمنة بين البالغين في الولايات المتحدة والمكسيك ونيوزيلندا وهنغاريا هي الأعلى في العالم، في حين أنها الأقل في كل من كوريا الجنوبية واليابان.

وبحسب الخبراء، من المتوقع أن ترتفع معدلات السمنة أكثر في العام 2030، وستكون هذه الزيادة أسرع من غيرها قي كل من كوريا وسويسرا.