توقعات برجك اليوم الاثنين 12 حزيران

توقعات برجك اليوم الاثنين 12 حزيران
توقعات برجك اليوم الاثنين 12 حزيران

بغداد/البغدادية نيوز/… اليك توقعات برجك اليوم الاثنين 12 حزيران 2017.

برج الحمل

مهنياً: تبدأ اليوم العمل بأجواء جديدة وتحاول أن تنسجم معها لكي تتوصل إلى تحقيق النتائج المرجوة من المشاريع التي نفذتها

 

عاطفياً: لا تكن أنانياً في تصرفاتك، بل ابحث عن التواضع وتشارك آراءك مع الشريك في كل شاردة وواردة ولا سيما حين تواجهك بعض الصعاب

 

صحياً: الانتباه إلى نوعية الطعام يخفف الكثير من التعرض للبدانة أو بعض المشكلات الصحية الطارئة

 

برج الحمل

مهنياً: مسؤولياتك في العمل تزداد يوماً بعد يوم، وهذا يؤدّي إلى تعزيز موقعك والحصول على ترقية أو زيادة في الراتب

 

عاطفياً: تكتشف أن خياراتك تجاه الشريك كانت صائبة وثقتك به مستحقة وجدية، فترتاح نفسياً وتطمئن إلى المستقبل

 

صحياً: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأن الوزن الزائد يضرّك كثيراً ويسبب لك مشكلات

 

برج الثور

مهنياً: أفكارك مشوّشة خلال هذه اليوم ولا تعرف كيف تتخذ القرارات المناسبة، لكنك لن تقدم على العشوائي منها

 

عاطفياً: تتراجع جميع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش فترة عسلٍ مع الحبيب ملؤُها العاطفة والسعادة

 

صحياً: العناية بالصحة تحتل الأهمية الكبرى في شؤونك ومشاغلك، وهذا ما يحسدك عليه الآخرون

 

برج الثور

مهنياً: يجعلك هذا اليوم تفكر في مشروع سفر سريع لملاحقة بعض الأمور الطارئة أو تتخذ قرارات ذكية وحاسمة في هذا الوقت

 

عاطفياً: لا تتهرّب من الواجبات، تحاشَ التورّط في قضية شائكة، تبدو في موقع مناسب، لكن حاول مراجعة حساباتك وإنهاء ما يزعجك

 

صحياً: الابتعاد عن المأكولات الغنية بالدهنيات والنشويات يبقي صحتك سليمة، إذا ترافق ذلك مع تمارين رياضية يومية

 

برج الجوزاء

مهنياً: تستعيد أوراقاً ضائعة تحوي معلومات مهمة جداً، وتخف عمليات التسويف والتأجيل والمماطلة من قبل أرباب العمل

 

عاطفياً: تشعر بالسعادة لمصارحتك الحبيب بحقيقة مشاعرك، فيسعد هو بدوره وتسود العلاقة أجواء الحب الحقيقي

 

صحياً: استعن بخبرة أحد الأصدقاء ممن اتبع حمية غذائية ناجحة وطبقها على نفسك

 

برج الجوزاء

مهنياً: تقدّم وتطوّر يحمّسانك لتكون رائداً في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك أو موطنك أو وضعك الاجتماعي

 

عاطفياً: مهما حاول الآخرون تعكير صفو العلاقة بينك وبين الشريك، يظل عامل الحب أقوى من كل شيء

 

صحياً: ركّز جهودك في هذه المرحلة على كيفية التخلص من السمنة الزائدة وكثف ممارسة السباحة

 

برج السرطان

مهنياً: تصل إلى مرحلة تجد نفسك وحيداً وغير مرغوب بك، عندها لن يكون سهلاً عليك إعادة الأمور إلى ما كانت عليه سابقاً

 

عاطفياً: إحرص على سمعة الحبيب ولا تورّطه في أمور لا تليق به، فهذا أمر غير لائق بك أيضاً ويضع سمعتك على المحك

 

صحياً: إيلاء الشأن المهني والعاطفي الاهتمام اللازم، يجب ألا ينسيك الاهتمام بالوضع الصحي أيضاً

 

برج السرطان

مهنياً: تعيش يوماً من أصعب الأيام، لا تتخذ قرارات لست متأكداً من مدى تطبيقها، لأنك وحدك ستتحمل العواقب

 

عاطفياً: تتمالك أعصابك أمام الشريك ولا سيما حين تصدر منه بعض التصرفات الصبيانية، وتستوعب الأمور برحابة صدرك

 

صحياً: تدفعك الانفعالات نحو الهاوية، فتمالك نفسك ولا تعرّض استقرارك الصحي للخطر، بل اطلب النصيحة

 

برج الأسد

مهنياً: يبدو الارتباك واضحاً في تصرفاتك، فحاول أن تكون أكثر هدوءاً لتحقق أهدافك المهنية وتستطيع الانطلاق بأهداف جديدة

 

عاطفياً: قد تتوصّل إلى عملية تقارب ومصالحة مع الشريك، حتى لو تحمّلت بعض الملامة والانتقاد والملاحظات

 

صحياً: بعض الاضطرابات المعوية قد يكون ناتجاً من مأكولات تحتوي على مكونات تسبب الإزعاج

 

برج الأسد

مهنياً: يكون هذا اليوم ممتازاً لك، ويحمل ضحكة كبيرة ومغامرة تنتظرك وهي منعشة جداً ومفيدة على الصعيد المهني

 

عاطفياً: تجد الشريك مبتعداً أو لا يبالي بأمورك، وتكون أنت غير صائب في حكمك عليه، وتخفي غيرة أو توحي بها

 

صحياً: سارع إلى الاستفادة من الصيف الجميل وانطلق برحلات أسبوعية للترفيه

 

برج العذراء

مهنياً: يوفر لك هذا اليوم أجواء أكثر استقراراً، وتتمتع بالتفاؤل وتتميز عن سواك بحماستك وثقتك بنفسك

 

عاطفياً: تبدأ علاقة جديدة مع علمك المسبق أنها عابرة وقد لا تؤدي إلى ارتباط جدي، لكن لا بأس من المحاولة

 

صحياً: الحماسة هي من أكثر الصفات التي تتمتع بها، لكن بعض الأمور تتطلب أحياناً معالجات هادئة

 

برج العذراء

مهنياً: لا تظنّ أن الوقت الطويل الذي استغرقته في الإعداد لمشاريعك يعني أنك حضّرت جيداً، فالنتائج قد تفاجئك

 

عاطفياً: كن أكثر تفهماً لظروف الحبيب وابقَ إلى جانبه، فهو بأمسّ الحاجة إليك اليوم قبل الغد للتخفيف عنه ومواساته

 

صحياً: حاول أن تكون متمالك الأعصاب هادئاً ومتروياً ومتماسكاً لئلا تصل إلى الأسوأ.انتهى 21/ت