حاصل على الدكتوراه وعضو بـ”الإخوان المسلمين”…لقطات من حياة البغدادي

حاصل على الدكتوراه وعضو بـ”الإخوان المسلمين”…لقطات من حياة البغدادي
حاصل على الدكتوراه وعضو بـ”الإخوان المسلمين”…لقطات من حياة البغدادي

بغداد/البغدادية نيوز..أصدرت وزراة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، بيانًا قالت فيه إنه يجري حاليًا التحقق من معلومات تفيد بمقتل ما يسمى زعيم تنظيم “داعش”، الارهابي أبو بكر البغدادي، خلال إحدى غارات المقاتلات الروسية على مدينة الرقة السورية.

وفيما يلي نعرض أبرز اللقطات والمحطات من حياة البغدادي، زعيم التنظيم الارهابي الذي أرهب العالم على مدار السنوات الماضية:

اسمه الحقيقي إبراهيم عواد إبراهيم البدري، من مواليد مدينة سامراء بالعراق عام 1971، عرفت عائلته بالالتزام الديني، واشتهر هو شخصيًا بشدة التزامه وصرامته في تنفيذ ما يراه معايير دينية، حتى أطلقت عليه أسرته لقب “المؤمن”.

حصل البغدادي على بكالوريوس الدراسات الإسلامية من جامعة بغداد عام 1996، وتدرج في الدراسات العليا حتى حصل على الماجستير  والدكتوراة في الدراسات القرآنية، قضى سنوات دراسته العليا في حي الطوبجي في بغداد، تزوج خلالها من امرأتين وأنجب ستة من الأبناء.

عكف البغدادي على تحفيظ الأطفال تلاوة القرآن الكريم في أحد مساجد المنطقة، وسرعان ما أقنعه عمه بالانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين، تحول فكر البغدادي شيئًا فشيئًا نحو العنف، حتى تحول إلى منهج السلفية الجهادية عام 2000، وساعد في تأسيس جماعة “جيش أهل السنة والجماعة” بعد أشهر قليلة من الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

اعتقلته القوات الأميركية في 2004، وأرسلته إلى سجن بوكا، وخلال فترة اعتقاله التي امتدت إلى 10 أشهر عكف على تعليم المعتقلين الدين الإسلامي، وبعد إطلاق سراحه، اتصل البغدادي بأحد المتحدثين باسم تنظيم القاعدة في العراق، فرع القاعدة المحلي الذي كان يقوده الأردني أبومصعب الزرقاوي، أقنعه بالتوجه إلى دمشق للتأكد من أن النشاط الدعائي لتنظيم القاعدة في العراق ملتزم بالنهج المتشدد.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول من نفس العام، قرر أبو أيوب المصري، قائد تنظيم القاعدة في العراق، حل تنظيم القاعدة في العراق، وتأسيس ما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق”، وبقي هذا التنظيم الناشئ تابعا لتنظيم القاعدة، وصعد نجم البغدادي سريعًا في التنظيم حتى شغل العديد من المناصب القيادية بداخله.

اختار ما يسمى مجلس شورى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في العراق أبو بكر البغدادي أميرا جديدا له في 2010، بعد مقتل مؤسسه، واستغل اضطرابات عام 2011 في سوريا ليصدر أوامره بتأسيس فرع جديد للتنظيم في سوريا أطلق عليه اسم “جبهة النصرة”، دبت الخلافات بين البغدادي وزعيم جبهة النصرة قبل أن يعلن البغدادي أن النصرة جزء من تنظيم الدولة الإسلامية، فيما عرف بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” أو “داعش”.انتهى21/ي