سامسونغ ستستعيد المعادن النادرة من “نوت 7”

سامسونغ ستستعيد المعادن النادرة من “نوت 7”
سامسونغ ستستعيد المعادن النادرة من “نوت 7”

بغداد/البغدادية نيوز/… قالت شركة سامسونغ إلكترونيكس، إنها تعتزم استعادة 157 طنا من المعادن النادرة من هواتف غالاكسي نوت 7 الذكية، التي سحبتها من السوق، وذلك للحد من الأثر البيئي للأجهزة المعرضة للاشتعال.

وأضافت سامسونغ في بيان أنها تعتزم أيضا إعادة استخدام مكونات مثل كاميرا الهاتف والرقائق والشاشات كقطع غيار للأجهزة التي أرسلت للصيانة أو ستبيعها.

كما ستستعيد الشركة معادن مثل الكوبالت والنحاس والذهب والفضة من المكونات التي لن تستخدم مرة أخرى.

وتحاول أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم التغلب على آثار وتبعات سحب هواتف نوت 7 العام الماضي، بسبب مخاوف متعلقة بالسلامة، وهو ما أفقد الشركة أرباحا تشغيلية بلغت 5.4 مليار دولار.

ويقول محللون إن مبيعات الهاتف غالاكسي إس 8 الذي طرحته سامسونغ في أبريل جيدة، مما يشير إلى أن الشركة تتعافى من أزمة السحب.

وكانت الشركة باعت 3.06 مليون هاتف من طراز نوت 7 قبل ثاني وآخر عملية سحب للجهاز في أكتوبر، أي بعد نحو شهرين على إطلاقه.

ودعت منظمات مدافعة عن البيئة مثل “غرين بيس” الشركة إلى إعادة تدوير أو استعادة المعادن النادرة من الأجهزة.

وطرحت الشركة الكورية الجنوبية نسخة معدلة من نوت 7 في سوقها المحلية هذا الشهر في إطار مسعى إعادة التدوير.انتهى 21/ت