موظف في العراق يهدد زميلاته بنشر صورهن الخاصة وهذا مصيره؟

موظف في العراق يهدد زميلاته بنشر صورهن الخاصة وهذا مصيره؟
موظف في العراق يهدد زميلاته بنشر صورهن الخاصة وهذا مصيره؟

بغداد/البغدادية نيوز..اصدرت محكمة عراقية، حكما بالحبس المشدد لمدة سنتين على موظف متورط في احدى حالات الابتزاز الالكتروني قابل المال الاخذة بالانتشار في المجتمع العراقي.

وقالت صحيفة “القضاء” في تقرير لها، انه”مرة أخرى تطرق الجرائم الالكترونية أبواب المحاكم وبالطريقة نفسها وهي ابتزاز النساء بالتهديد بنشر صورهن الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقابل الحصول على أموال”.

واضافت، ان”محكمة جنايات الرصافة اصدرت قراراً بالحبس المشدد سنتين ضد متهم لقيامه بنشر صور فتاة وابتزازها للحصول على أموال بصورة متكررة”.

وفي تفاصيل القضية، اشارت الصحيفة الى ان”المتهم صديق للعائلة وهو موظف زميل للفتاة وزوجها وحصل على الصور من خلال وجوده المستمر داخل دار الضحية من حاسوبها الشخصي، وسرق المتهم مجموعة من الصور الخاصة بالفتاة مستغلة علاقته بالزوجين، وهددها بنشرها على فيسبوك ما لم تدفع آلاف الدولارات”.

وتابعت: “بعث المتهم برسائل وصلت إلى المشتكية على الماسنجر بحسابه الذي أوهمها بأنه قد تهكر ومن حساب آخر، تبين فيما بعد صلته به، واحتوت الرسائل على عشر صور خاصة بالمشتكية، ساومها على دفع  20 الف دولار مقابل عدم نشرها والمشتكية اضطرت  للقيام بدفع 10 الاف دولار مقابل عدم نشر الصور حفاظا على سمعتها وسمعة عائلتها، لكن هذا التهديد تكرر مرة أخرى عبر الفايبر بصورة جديدة مقابل 50 ألف دولار”.

ونقلت الصحيفة عن الموظفة، ان”زميلها الذي ادعى أن حسابه مهكر هددها بنشر صورها في الدائرة والبيت في صفحة على موقع الفيس بوك بعنوان فضائح الموظفات”.

ولفتت إلى أن “المتهم قد أقنعها بأنه الوسيط الذي من خلاله ترسل الأموال وقد سلمته الأموال أمام شهود من الدائرة نفسها، وجاء في إفادة المشتكية أن المتهم يعرف جيداً الأماكن التي تخصها مجتمعة (دار زوجها، وأهلها، والدائرة)، وهو يعمل معها وزوجها في دائرة واحدة، وبحسب المجني عليها فأن المتهم هو الوحيد الذي يدخل الى دارهم وكأنه احد أفراد العائلة للعلاقة بين المتهم وزوجها ورابطة الزمالة القوية التي تربطها به”.

وبينت الصحيفة، ان”للمتهم أختا تعيش في كركوك وتعود إليها إدارة بعض المواقع الالكترونية، وهي المواقع التي تم إغلاقها في يوم توقيف المتهم نفسه، ومنها موقع فضائح الموظفات”.

وأوضحت المشتكية وفقاً للصحيفة في معرض إفادتها أمام المحكمة انها “قامت بإبلاغ زوجها بما حدث، وبعد كلامه مع المتهم جاء شخصان إلى الدائرة ليهددا زوجها بأنه مسؤول عن أي ضرر يحصل على المتهم سيقومان بنشر الصور بموقع فضائح الموظفات”.

وتواصل “بعد شكوى قدمها زوج المجني عليها تم التحقيق في القضية واعترف المتهم بقيامه بسرقة الصور وابتزاز زميلته في الدائرة ونشر الصور في موقع أسسه لهذا الغرض اسمه فضائح الموظفات”

وقررت المحكمة إدانته وفقاً لاحكام المادة 430/1 من قانون العقوبات العراقي وبدلالة المواد 47 و48 وصدر القرار بالحبس المشدد لمدة سنتين وجاهيا قابلا للتمييز.انتهى21/ي