وذكر المتحدث أن “الرئيس قال بقوة، إنه يدين كل أشكال العنف وانعدام التسامح والكراهية. وهذا يشمل بالتأكيد المنادين بتفوق العرق الأبيض وجماعة كو كلوكس كلان والنازيين الجدد وكل المجموعات المتطرفة”.

وقال حاكم ولاية فيرجينيا إن حادث الدهس الذي استهدف حشدا خلال مظاهرة شابتها اشتباكات بين أنصار اليمين المتطرف ومناهضين لهم في بلدة شارلوتسفيل كان متعمدا وأسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل وإصابة نحو 34 آخرين بجراح.

وأظهر شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة داكنة اللون تصدم بعنف مؤخرة سيارة أخرى، لتصطدم بدورها بالسيارة التي كانت أمامها. بعدها انطلقت السيارة نفسها مجددا باتجاه الخلف لتدهس عددا من المتظاهرين.

وأفاد عدد من الشهود أن الضحايا هم من المتظاهرين الذين حضروا إلى شارلوتسفيل للتنديد بتحرك مجموعات اليمين المتطرف الأميركي، وبينهم جماعة كو كلوكس كلان والنازيون الجدد.انتهى21/م