وتتسارع أنباء الفضائح

وتتسارع أنباء الفضائح
وتتسارع أنباء الفضائح

صبري الرميض 

في مقالٍ سابق ذكرنا ، بأنَّ ما ادلى به ِ رئيس هيئة النزاهة ( في مقابلاتٍ لَهُ مع قنوات مختلفة ) من ارقامٍ للاموال المسروقة ما هي إلاّ قطراتٍ في بحرٍ من الفساد المرعب وبصراحة ، ومع بالغ الأسف والحسرة والامتعاض ، يمكننا القول ، أَنَّ لا أحدَ يستطيعُ أن يُقنعَ نَفْسَهُ ببراءة ِ ونزاهة وجدِّية مؤسساتِنا الرقابية ( سواءً في البرلمان او القضاء او أيَّةِ جهةٍ رقابية اخرى ) ، فإذا ما صحَّت الأنباء عن تقديم الشخص الذي أُلقي القبض ُعليه في منفذ الشلامچة لهذهِ المبالغ الضخمة من الرشاوى لمختلف الجهات التي عاونتهُ في تنفيذ جريمتهِ ثمَّ هروبه ، فإننا نقفُ امامَ طامّةٍ كبرى ، بل هي أُمُّ الطامّات .. وإذا كانت هذه الاحداث تجري في وزارةٍ كوزارة الزراعة ، فما بالنا عمّا جرى في وزاراتٍ كبيرةمن احداثٍ عِظام ، كصفقات الأسلحة السابقة ومشاريع النفط والكهرباء واجهزة كشف المتفجرات ومشاريع أمانة العاصمة ومؤتمر القمة العربية والبطاقة التموينية وَلَيْسَ آخرها موازنة 2014 م وووووووو الخ …. مؤسساتِنا الرقابية !!!!!!!! اذا لم تقصدوا الفاسدين من علية القوم ، فما فعلتم شيئاً ، ولن يشفعَ لكم الترقيع ولَم يُفدنا بشيئ …. هل سمعتم خبرَ احالة الادعاء العام في البرازيل لاثنين من رؤساء الجمهورية السابقين الى المحاكمة بتهمِ فساد مالي ، وهل بلَغَكم نبأُ احالة زوجة بنيامين نتنياهو الى المحكمة ، هذا الْيَوْمَ ، بنفس التُهم .. لا يفعلنَّ احدُنا فعلَ السادة ويفِرُّ فِرارَ العبيد ..